أخر الاخبار

بيداغوجيا المشروع والمشروع البيداغوجي

بيداغوجيا المشروع والمشروع البيداغوجي



تعريف بيداغوجيا المشروع

بيداغوجيا المشروع التربوي هي طريقة بيداغوجية تجعل المتعلم يلتزم وفق صيغة تعاقدية صريحة أو ضمنية في بناء معرفته، وتكمن الوسيلة الرئيسية للمشروع في أنشطة المؤسسة وفقًا لاحتياجات واهتمامات المتعلمين، تهدف إلى تحقيق انجازات، ويعتبر أرضية صالحة تتوفر فيها كل الشروط الموضوعية والذاتية لتحقيق أكبر عدد من الكفايات باختصار أكبر للجهد والوقت

وهي من طرق التدريس الحديثة التي تسعى للمساعدة في تكوين شخصية المتعلم حيث تعلمه أن يثق بنفسه في دراسة المشكلات والبحث عن حل لها.


تعريف المشروع البيداغوجي

هو طريقة تربوية تعتمد على تقديم مادة دراسية للمتعلمين في شكل مشروع يدور حول مشكلة اجتماعية معينة، ويتم تشجيع المتعلمين على إيجاد حل لهذه المشكلة، وهذه العملية تكون تحت إشراف وتوجيه المعلم . تزيل هذه الطريقة الفجوات بين المواد وتدمجها في مجموعة من الأنشطة.

تمكن هذه الطريقة المتعلم من اكتساب المعرفة من خلال البحث والدراسة الذاتية والعمل الجماعي، وكذلك تساعده في الاندماج مع البيئة الاجتماعية والاقتصادية المحيطة.


مميزات التدريس وفق  بيداغوجيا المشروع

هناك العديد من طرق التدريس المتاحة وهي تختلف من طريقة المحاضرة والمناقشة إلى طريقة حل المشكلات والتعلم الذاتي والتعاوني وطريقة اللعب ، ولكن هذه الأساليب الأخيرة التي تتبنى بيداغوجيا المشروع تسعى إلى الاعتماد على الجانب العملي أكثر من الجانب النظري بالإضافة إلى كونها:

  • دمج الحياة المدرسية في الحياة الاجتماعية.
  • المساعدة في جعل التعلم عمليًا من خلال مشاريع ملموسة.
  • التمكين من ربط المواد ببعضها البعض.
  • تنمية روح التعاون والأخوة بين المتعلمين.
  • تقوم على التشاور والتعاقد بين أعضاء الفريق لتحقيق نتيجة يمكن تحقيقها خلال فترة زمنية محددة.
  • بث روح التعاون والتكامل والعمل الجماعي بين المتعلمين في إنجاز المهام.
  • احترام نمط التعلم لأعضاء المجموعة وفقًا لمبدأ الفارقية  والذكاءات المتعددة.
  • مساعدة المتعلمين على الابتكار والإبداع والتصرف بشكل جيد في حل المشكلات.
  • غرس روح المبادرة والقيادة والمسؤولية في نفوس المتعلمين.
  • تعويد المتعلم على بناء تعلمه الذاتي.
  • دفع المتعلم إلى الاعتماد على نفسه في التعلم والبحث عن المعلومات واستثمارها واستخدامها في مواقف جديدة.
  • جعل المتعلم يساهم في الاختيار (الموضوع، المحتوى، طريقة العمل، المنتج المتوقع...).
  • جعل المتعلم مركز عملية التعلم والفاعل الرئيسي فيها.

أنواع المشاريع البيداغوجية

أ- من حيث طريقة التنفيذ:


المشاريع الفردية

هنا يقوم كل طالب بتنفيذ المشروع المطلوب منه لوحده، وهي نوعان:

النوع الأول:  مشروع موحد في حجرة الدراسة لكن كل متعلم يقوم بالعمل بمفرده مثل عمل خريطة جغرافية مثلا...

النوع الثاني:  مشاريع مختلفة يقوم كل متعلم بواحد منها بمفرده.


المشاريع الجماعية

يتعاون جميع المتعلمين لتنفيذ المشروع، حيث يتم تقسيمهم إلى مجموعات تكميلية، كل منها يقوم بجزء أو مرحلة معينة من المشروع.


ب- من حيث الهدف:

  1. مشاريع بينائية: وتشمل المشاريع التي تهدف إلى إنتاج شيء معين، مثل صنع أجزاء مختلفة وتجميعها للحصول على نموذج أو جهاز ...
  2. مشاريع تطويرية تحسينية: وتشمل إجراء الدراسات والبحوث من أجل تطوير شيء معين أو تحسين مردوده.
  3. مشاريع استقصائية: تهدف إلى تطوير مهارات البحث، وجمع المعلومات في الميدان أو عبر الإنترنت، واتخاذ القرارات،  وتطوير المهارات المعقدة باستخدام منهجية علمية في التفكير. وكل هذا للوصول إلى ونتاج علمي أو اثبات فرضية...
  4. مشاريع مختبرية: وتشمل إجراء التجارب في المختبر أو في الميدان لتحقيق حقيقة معينة.
  5. مشاريع تحليلية: وتشمل جمع وتحليل المعلومات الإحصائية بناء على النتائج والمسوحات الميدانية لاستنباط النتائج في النهاية.


خطوات المشروع البيداغوجي

ترتكز خطة عمل المشروع البيداغوجي على أربع مراحل أساسية وهي:


أ- مرحلة التصور العام:

خطوة مهمة للغاية تتطلب عصف ذهني وتقديم تمثيلات واضحة حول المشروع الذي سيتم تنفيذه من حيث:* الموضوع: يتم صياغة الموضوع بطريقة واضحة وموجزة.

الدوافع: معرفة أسباب اختيار المشروع من خلال طرح سؤال: ما هي أسباب اختيار المشروع (الاحتياجات الفردية والجماعية)؟

الأهداف والفرضيات: طرح مجموعة من الفرضيات أو توقع النتائج الممكن الحصول عليها.


ب- مرحلة الاعداد:

يتم في هذه المرحلة  تطوير أدوات العمل والأساليب التنظيمية التي تقودنا إلى الأهداف، من خلال تحديد:

  • الموارد والأدوات: تحديد الموارد والأدوات المادية والبشرية والتقنية التي سيتم استخدامها لتنفيذ المشروع.
  • الجدولة: وضع جدول زمني توضيحي ومفصل للفترة الزمنية اللازمة لإكمال المشروع أو كل مرحلة من مراحلها.
  • الأدوار والمهام: يتم خلالها تحديد المهام وتوزيعها على المتعلمين أو المجموعات مع مراعاة المهارات والكفاءات والذكاءات.
  • الالتزامات: الحصول على تعهد من المتعلمين أو المجموعات في إطار التعاقد البيداغوجي.
  • المتدخلون أو الشركاء: يتم تحديد طبيعة الشركاء أو المشاركين في المشروع من خارج المؤسسة وأدوارهم.


ج- مرحلة الإنجاز:

تبدأ عملية تنفيذ المشروع باستخدام الأدوات المناسبة، مع احترام الفترة الزمنية المحددة مسبقًا، في إطار المهام الموكلة لكل فرد أو مجموعة، مع مراعاة الأهداف المحددة، والاستعانة بالتعليمات من المعلم في كل مرحلة من مراحل تنفيذ المشروع عند مواجهة معوقات قد تكون مرتبطة بعوامل خارجية (قيود مادية ، لوجستيكية، إلخ) أو داخلية (خلافات بين المتعلمين، مشاكل نفسية، صعوبات التعلم ...).


د- مرحلة التقييم:

يمكن أن تكون مؤقتة لتحديد ما تم تحقيقه، وتصحيح المسار والتغلب على بعض العقبات المحتملة أثناء مرحلة التنفيذ.

نهائية لضمان مدى تحقيق الأهداف المحددة.

بدون تقييم شامل للمشروع البيداغوجي، لا يمكن قياس مدى نجاحه وتحديد نقاط القوة والضعف للاستفادة منه في المشاريع المستقبلية.

مرحلة التقييم مناسبة أيضًا لتشجيع المتعلمين على النقد الذاتي بعد كل مهمة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -